مراسل الوكالة :طيران الجيش يقصف بشكل مكثف أوكار عصابات داعش في القصور الرئاسية بتكريت مقتل 12 إرهابيا من داعش وتدمير عجلتين تحملان أحادية بضربة جوية في تكريت مراسل الوكالة : القوات الأمنية تستخدم أسلحة جديدة ضمنها قنابل ارتجاجية لتفجير العبوات الناسفة مراسل الوكالة : مقتل 16 إرهابيا من داعش وحرق 15 عجلة لهم في منطقة القصور الرئاسية وسط تكريت وزير الخارجية الكويتي: دول مجلس التعاون الخليجي تدعم العراق بمحاربة الارهاب الحكيم يبحث مع سفير تركيا العلاقات بين البلدين الحكم بالاعدام على مدانين لانتمائهم لعصابات داعش الارهابية بدء اجتماع وزراء الخارجية العرب في شرم الشيخ زيباري يبحث اوضاع المصارف الحكومية مع مدرائها العامين العبيدي يشرف على تنفيذ الضربات الجوية ضد داعش في مدينة تكريت والكرمة

الفضيلة تكشف عن معلومة "خاطئة" ضيعت فرصة اعتقال السجناء الفارين

الأخبار الأمنية > 24-07-2013

 

العراق-بغداد/وكالة بلادي الاخبارية:

 

كشفت كتلة الفضيلة في مجلس النواب، الاربعاء، عن وصول معلومة " خاطئة " من القوات الامنية الى قيادة علميات بغداد لحظة حصول الهجوم الى سجني التاجي وابو غريب تفيد بالسيطرة على الموقف، مبينة أن تلك المعلومة ضيعت فرصة اعتقال السجناء الفارين.

 

وقال رئيس الكتلة عمار طعمة في بيان تلقت وكالة بلادي الاخبارية نسخة منه إن "الهجوم الذي استهداف السجنين يمثل خرقا امنيا كبيرا تتحمل مسؤولية القوات الامنية المكلفة بحماية السجون ضمن قاطع المسؤولية".

 

وابدى طعمة استغرابة من  "تمكن الارهابيين قطع الطريق المؤدية الى السجون"، كاشفا عن "وصول معلومات خاطئة من مسؤول القوات الامنية في الشرطة الاتحادية لقيادة العمليات تفيد بالسيطرة على الموقف وعدم وجود ثغرة لهروب السجناء مما ضيع فرصة ملاحقة الارهابيين والسجناء الهاربين في وقت مبكر".

 

واضاف أن "المثير للاستغراب هو كيف يمكن اطلاق اكثر من مائة قذيفة هاون دون رصد اماكن انطلاقها ومعالجتها بشكل سريع".

 

وأعلنت ماتسمى بـ"الدولة الاسلامية في العراق والشام" التابعة لتنظيم القاعدة الارهابي امس، الثلاثاء، عن تبنيها لعمليتي أقتحام سجني التاجي وأبو غريب في بغداد ليل الاحد الماضي، مشيرة الى أن  العملية جاءت لـ"الثأر" لحرائر اهل السنة.

 

وكشفت لجنة الامن والدفاع البرلمانية الاثنين الماضي عن هروب من 500 إلى 1000 نزيل من سجن أبو غريب المركزي على خلفية الهجوم المسلح الذي تعرض له امس مع سجن التاجي.

 

وكان زعيم المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم قد ابدى إستغرابه من فرار مئات والإرهابيين من سجني التاجي وأبي غريب، متسائلاً عن حال العراق بعد هروبهم من السجنين، منتقدا بقاء الوزارات الامنية من دون تعيين وزراء بالاصالة، فيما طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مجلس النواب بإستدعاء المالكي وقياداته الامنية لبحث التدهور الامني.

 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج